• للبيع 01002461306
  • للبيع 01002461306

انواع المبيدات الحشريه

المبيدات الحشريه هي مبيدات تستخدم ضد الحشرات في جميع أطوار نموها. وبمكن تقسيم المبيدات الحشريه  الي عدة انواع من حيث التركيب الكيميائي او من حيث استخداماتها او من حيث  طريقه اختراقها للحشرات .

مكافحة الحشرات بالجبيل

اولا من حيث التركيب الكيميائي

  • مبيدات عضوية

مصنوعة من مواد طبيعيه من اهمها البصل والثوم والتمباك وبعض جذور النباتات البقولية  ومن اشهرها (نيوكوتين – روتنويد – بيرثيروم) وهناك ايضا عضويه تركيبيه ( الدرين -D.D.T  ) ومن اشهرها  الكلورينات العضوية ( كلوردان – ليندان ) والفورسفوريات العضوية  (مالاثيون – مينازون) .

  • مبيدات غير عضويه

مصنوعة من مواد معدنيه من اهمها مركبات الفلورين مثل فلورين الصوديوم ومركبات السيانور مثل سيانور الرصاص والكالسيوم ومركبات الكبريت وهى تخلط مع مواد اخرى ومركبات الزئبق ومركبات النحاس.

ثانيا من حيث الاستخدام

  • الفوسفات العضوية

وتستعمل في المحاصيل الغذائية حيث لا تترك رواسب ضارة في المواد الغذائية. ومع ذلك فإنه يجب تداول بعض مركبات الفوسفور العضوية هذه بحرص شديد لأنها سامة جدآ للإنسان.

  • الهيدروكربونات المكلورة

وتستعمل في مكافحة أنواع مختلفة من الحشرات التى تصيب النباتات والحيوانات. تعد هذه المبيدات طويلة الأثر اي يظل مفعولها مدة طويلة فمتى استعملت يمكن أن يسري أثرها السام الى الكائنات الحية عدة سنوات.

  • مبيدات الكربامات

وتستخدم للقضاء على أغلب أنواع الحشرات. ولا تنتج عن استعمالها رواسب ضارة في المواد الغذائية. علما بأن بعضها ضار بحيوانات الدم الحار.

  • المبيدات النباتية

وتصنع بطريقة طبيعية بواسطة النباتات الحية ومنها النيكوتين والبيرثرم والروتينون والكيوب وتساهم هذه المواد لإبادة الحشرات الطائرة والزاحفة والوقاية من الإصابة باليرقات ولمكافحة حشرات البساتين والحقول.

  • المبيدات الغير عضويه

وتحضر من خامات معدنية وتستخدم لحماية نباتات القطن واشجار الفاكهة والخضراوات والمواشي. ولكن العديد منها يبقى اثره مدة طويلة .

 

مكافحة حشرات برأس تنورة

 

  • المبيدات الجرثومية

وتستخدم لإصابة الحشرات بامراض وقد استهدفت في أحيان كثرة للقضاء على الخنافس. وتمتاز بأنها قادرة على القضاء علي نوع واحد من الحشرات دون الإضرار ببقية الأنواع.

ثالثا من حيث الاختراق

  • المبيدات السامة بالملامسه او الاحتكاك

إنها تخترق جلد تلك الحشرات التي تثقب سطح النبات و تمتص العُصارة, مثل المن ويمكن تقسيم هذه المبيدات السامة بالإحتكاك إلى نوعين:

النوع الطبيعي  مثل النيكونين المستخرج من نبات التبغ و مواد اخري مستخرجة من النباتات و التي لا تعطي الحماية الطويلة الأمد ضد الحشرات.

النوع الإصطناعي  وهو الأكثر انتشارا واستعمالا لأن  لها تأثير قوي على الحشرات كما أنها تستخدم لمكافحة أنواع عديدة من الحشرات.

  • المبيدات المعدية

التي تأثر عن طريق الهضم إذا ما تم إبتلاعها و تأثر هذه المبيدات بشكل خاص على الحشرات التي تمتلك أفواه طويلة كما عند حشرة اليرسوع  و الخنافس و الجنادب. و تُعتبر الزرنيجيّات (مبيدات الحشرات التي تحتوي على زرنيخ) من الأنواع السامّة جدا. تُرش هذه المبيدات على  النباتات بحيث تأكلها الحشرات المستهدفة. تم في السنوات الأخيرة عملية إستبدال تدريجي للمبيدات الحشريه التي تأثر على الجهاز الهضمي للحشرات بمبيدات إصطناعية عضوية  لها تأثير أخف ضررا على الإنسان و الثديات الأخرى.

  • المبيدات المبخرة

مثل النفتالين وهى تدخل جسم الحشرة عن طريق الاستنشاق

  • المبيدات الجهازية

تُستعمل معظم المبيدات الحشريّة عن طريق الرش على النباتات أو الأسطح المكتظّة بالحشرات. وهى تستخدم في رش الحدائق والحقول وتنتشر علي اوراق وسيقان النباتات فتقتل ما عليها من حشرات مثل المركبات الفوسفوريه العضوية .